• Thu 19 Sep, 2019


هاجس نجيب الحاج عبيد ابن أميون

النهار – يا لبناني الحبيب، رسالة من جوارح القلب لك، علّ صداها يُسمِع مَن فيه خير من رجال الدولة. أنا شابٌّ في مقتبل العمر، على عتبة الجامعة، أكتب قصّة حياتي بحبر لا يُمحى، قصّة العديد من أترابي . قصّة لا تتغيّر ولا تتبدّل، فهل أخطّها في رحابك؟

أهلي هنا، بيتي، كلّ الأحباب هنا، و أنا أريد أن أبقى هنا. و لكن متى أنهيت تحصيلي العلميّ، أين سأعمل؟ و أيّ راتب سأتقاضى؟ أقولها بالرغم عنّي: حلمي بحجم هذا الوطن إلّا أنّه أكبر ممّا يستطيع أن يقدّمه لي. أبي لا يملك الملايين وشفتاه لم تلثما أيادي الزعماء، وتأبيان لثمها، لذا هذا البلد ليس لي…
لأنّني أحبّ والديّ سأفكّر من جديد، لأنّ دموع الفراق تعزّ عليّ، ولأنّ حزنهما غالٍ على روحي، سأعطي هذه الأرض فرصة جديدة. ولكن، هل أريد أن أعيش بقيّة عمري القصير وهمّ الحاجات الأساسيّة يأكل من أفراحي ويشاركني كلّ أفكاري وكلّ نقطة حبر أذرفها على أوراقي المبعثرة؟ هل يختار المرء بلداً يلفّه الضباب؟ ضباب الكهرباء و الماء، ضباب الطرقات والبنى التحتيّة، وضباب وسائط أصحاب الأيدي الخفيّة. كيف تطلبون منّي أن أتعايش مع مجتمعٍ يرضع الطائفيّة من ثدي أمّه منذ الصغر؟ أعشقك يا لبنان كعشق الطفل لأمّه، و أحلم بالغربة كما يحلم الشابّ بحبيبته!

يا شعباً اعتاد الهوان دعني أرحل قبل أن أصاب بالمرض نفسه. لقد تآلفنا مع العيش في هذا الوطن، و باتت كلّ مساوئه و مشاكله أمراً عاديّاً بالنسبة لنا، وكأنّه من غير الطبيعيّ أن نحيا كبقيّة الشعوب. نعتزّ بالكرامة و الشهامة على أنّهما من شيمنا و قيمنا، إنّما الظاهر لا يدلّ على ذلك بتاتاً. أضحينا كذبةً عفنةً مطليّة بالذّهب، برّاقة من الخارج و مهترئةَ الصميم. فلنقف لمرّة واحدة أمام المرآة، و لنقل كلمة حقّ نابعة من وجع الضمير: أهكذا نرغب في أن نكون؟… أفضّل ألّا أكون!

من هنا، يا زملائي في “المواطنيّة”، أطلب منكم، و بكلّ محبّة، أنِ اقرأوا الوضع بتجرّد ووعيٍ مسؤول، ثمّ انقدوه و ضعوا ورشة التغيير على السّكّة الصحيحة. هكذا نستعيد الوطن… هكذا يستعيدنا الوطن.

Facebook Link


قد يعجبك أيضا

جريحة بحادث سير على اوتوستراد أميون
وطنية – الكورة – افادت مندوبة “الوكالة الوطنية للاعلام” عن وقوع حادث سير على اوتوستراد أميون ادى الى اصابة احدى السيدات . وقد حضر الصليب الاحمر وعمل على نقلها الى مستشفى الكورة للمعالجة.
من اضرار العاصفة في أميون الكورة
أدت العاصفة في الكورة الى انهيار سقف “هنغار” شركة كرم للبناء في اميون، حيث قدر صاحبها الاضرار ب25 الف دولار في شكل اولي، اضافة الى الاضرار التي لحقت بشاحنة محملة باكياس الاسمنت، وجرافة متوقفة في المكان واتلاف المستودع، بكل ما يحويه من مواد بناء مختلفة سريعة العطب. وناشد كرم المسؤولين في الدولة التعويض عن خسارته، […]
الكورة أميون عيد القديسة مارينا العظيمة في الشهيدات
الإثنين ١٥ تموز: صلاة الغروب مع كسر الخبزات، عند الساعة السابعة مساءً، يقوم بالترتيل جوقة الأبرشية، وبعدها زياح بزخائر القديسة. الثلاثاء ١٦ تموز: يترأس صاحب السيادة صلاة غروب العيد عند الساعة السادسة مساءً يليه القداس الإلهي يلي ذلك مائدة محبة. اللهم بشفاعاتها إرحمنا.