• Mon 19 Aug, 2019


هيئة تراث أنفه وجوارها تطلق مشروع إقامة بيوت ضيافة تراثية في البلدة وتدعو المعنيين الى دعمهم

أطلقت هيئة تراث أنفه وجوارها مشروع تحويل البعض من الأبنية الأثرية الى بيوت ضيافة وهي فكرة قديمة جداً تعود الى القرن الرابع ميلادي كما أوضحت رئيسة الجمعية السيدة رشا دعبول مشيرة الى أن القديس باسيليوس الكبير أسس في مدينة قيصرية في كابادوكيا بيت ضيافة للمحتاجين والفقراء، ما يعرف اليوم بBed & Breakfast. وأضافت أنه مع مرور القرون تطور مفهوم بيت الضيافة كي يصبح تجارة عائلية تؤمن خدمات نزل تراثي أسعاره متواضعة يعمه الهدوء ويقدم للنزﻻء طعاماً منزلياً صحياً homemade food وغيره من اﻻهتمامات الشخصية الخاصة.

وﻷن التراث غير الملموس Héritage intangible أحد أركان تراثنا اﻷنفاوي، إضافة إلى كون أنفه نالت حصة كبيرة من اﻹرث البيزنطي على ساحل جنوب شرق المتوسط، أوعزت هيئة تراث أنفه وجوارها إلى المهندس جرجي ساسين مستشارها الثقافي إعداد لائحة باﻷبنية الأثرية تضم المنازل المرشحة ﻷن تكون بيوت ضيافة تراثية تراعي الشروط المذكورة أعلاه. ومع تحسن الحركة السياحية في أنفه، يتوجب على البلدية وهيئة تراث أنفه وجوارها والسكان المحليين المعنيين والمستفيدين التنسيق لدفع هذا الملف إلى اﻷمام.

وذكرت أنه في حال وجود هذه البيوت، من المستحسن إعطاؤها أسماء تراثية كما حصل مؤخراً مع تأسيس أحدها وكما سيحصل في القريب العاجل مع إطلاق بيت آخر مؤكدت أن الهيئة ستولي اهتماماً خاصاً لهذا الموضوع، كما تطلب من المعنيين التجاوب معها من أجل تحقيقه خدمة للتراث واﻹنسان.

Facebook Link


قد يعجبك أيضا

أنفه: الأهالي يطالبون بنقل محطة صرف صحي
السفير – فاديا دعبول لم تنجح اعتراضات ما يزيد على 50 وحدة سكنية، في منطقة السويدات – أنفه، وكذلك مراجعاتهم المتكررة للمسؤولين، في نقل مشروع محطة تجميع مياه الصرف الصحي من نقطة المسيل (وتفسيرها مجرى المياه الشتوي)، إلى المنطقة الصناعية في البلدة، وذلك للأخطار التي قد تتهدد البنية الاجتماعية والبيئية في البلدة جراء المحطة. وكانت […]
شهدت مهرجانات أنفه أمس ثلاثة عروض مميزة:
Ricky the dog show Group animation by OM2 go green team & The Bubble Show سحر الكلب ريكي الصغار بحركاته وقدراته المميزة كركوب الدراجة والرقص واللعب بالكرة وبدا أنيقاً بزيه المطابق لزي صاحبه حسب تعبير ماري أرمش ١١ سنة. ثم قدم Go Green Team عرضاً تثقيفياً بيئياً تناول فيه موضوع البيئة وأهمية الأشجار والحشرات وضرورة […]
ها قد وصلنا لما حذرنا منه سابقاً وإعتبر عنصرياً وغير إنسانياً. لقد وردنا الآن أن ستة أشخاص سوريين من مخيم اللاجئين في أنفه قد تعرضوا بالضرب لإبن البلدة السيد ميشال انجول بالضرب المبرح مما أدى لإدخاله المستشفى بحال يرثى لها وقد تكون خطرة. مازالت الأسباب وراء هذا الإعتداء غير معروفة و واضحة ولكن مهما تعددت […]